ادارة ما بعد الكوارث

ادارة ما بعد الكوارث و بناء قدرات استعادة الخدمات في 12 محافظة

مراجعة نتائج جهود بناء القدرات ما بعد الحرب لمشروع تعزيز الحوكمة / تقدم للفرق الفنية الميدانية لمحافظات الانبار و صلاح الدين 

بغداد – في 21 ايلول ، التقى مشروع تقدم مع 15 عضوا من الفريق الفني الميداني في الانبار ، 16 عضوا من الفريق الميداني في صلاح الدين لمراجعة النشاطات التالية ، و مستويات الاداء ذات العلاقة التي حصلت كنتيجة مباشرة لجهود بناء القدرات التي قدمها المشروع على مدى الاشهر الاثنى عشر الماضية.

 

 

نتائج جهود بناء القدرات لمشروع تعزيز الحوكمة /تقدم

المستشار الفني لديوان محافظ الانبار السيد جاسم محمد يقدم عرضا حول الانجازات التي حققها الفريق الفني الميداني

كِلا الفريقين الفنيين الميدانيين:

  • القيام بتقييم الاضرار في البنى التحتية في مناطقهم الخاصة بهم باستخدام استمارات تقييم الاضرار الخاصة بكل قطاع التي تم اعدادها بالتعاون مع مشروع تعزيز الحوكمة / تقدم. وقد اسفرت بعض هذه التقييمات في اعداد مشاريع للترميم و التجديد. و بحسب رئيس مستشاري محافظ الانبار السيد جاسم محمد عبد الله ، فان استمارات مشروع تقدم الخاصة بتقييم  الاضرار هي استمارات مناسبة جدا للوضع الحالي و لعملية اتخاذ القرارات ذات العلاقة ، و تقدم للمخططين مابعد الحرب في المحافظة بتقييمات شاملة حول الاضرار. و قد طلبت محافظة الانبار المزيد من بناء القدرات لتدريب المزيد من موظفيها حول كيفية انجاز هذه التقييمات.
  • افادت التقارير بان جهود بناء القدرات لمشروع تعزيز الحوكمة / تقدم قد ساعدت اعضاء الفريق الفني الميداني بتركيز و تنظيم و توحيد جهوده و وضع اولويات للمشاريع التي تم تحديدها.
  • افادت التقارير بان اعضاء الفريق الميداني في وضع افضل الان في البحث و الحصول على تمويل من المانحين الدوليين و تامين مشاريع تعاونية. و لحد الان ، فان الكيانات الرئيسية التي من المتوقع تقديم التمويل هي البرنامج التنموي التابع للامم المتحدة و الصليب الاحمر مع مقترحات لمشاريع بنى تحتية كبيرة مقدمة الى الصندوق العراقي لاعادة الاعمار.
  • و قد استخدم الفريق الى حد كبير خطط العمل للتعافي ما بعد الكوارث التي تم احدى اعدادها في ورش مشروع تعزيز  الحوكمة / تقدم . و بالنظر لتحرير مناطق عديدة في وقت قصير ، فان عبىء العمل لكل عضو من اعضاء الفريق الفني الميداني هو اكثر من طاقتهم للقيام بكافة تقييمات الاضرار المطلوبة  في قطاعاتهم في نفس الوقت.

صلاح الدين:

  • لقد تأثر خط الاتصال للفريق الفني الميداني مع ديوان المحافظة بسبب استبدال نائب المحافظة السيد اسماعيل خضير هلوب ، الذي كان منخرطا الى حد كبير حتى قبيل ترك منصبه مع الفريق و نشاطاته. و قال السيد احمد محمد فرج معاون المحافظ للشؤون الفنية بانه سوف لن يعمل مع الفريق الفني الميداني فحسب ، بل ايضا سيعمل كقناة و ممر له الى ديوان المحافظ.
  • ان الفريق الفني الميداني ليس لديه لحد الان مكتب خاص به يعمل من خلاله و يلتقي باعضائه و مع المنظمات والهيئات (مثل البرنامج الانمائي للامم المتحدة و الصليب الاحمر و منظمات المجتمع المدني و منظمة الصحة العالمية ،  الخ.)
  • افاد التقرير بان العديد من مديريات المحافظة لم يُبلغوا بعد حول الفريق الفني الميداني و وظائفه.
  • و يعمل الفريق الفني الميداني لوحده حيث يفتقر الى الدعم المادي و المعنوي و طلب الفريق من مجلس المحافظة اضافة الصفة الرسمية اليه من اجل عزلهم عن التاثيرات السياسية.

الأنبار:

  • افاد اعضاء الفريق الفني الميداني بان ما تعلموه في ورشات ما بعد الحرب التي اقامها مشروع تقدم بخصوص مفهوم مراكز استقبال النازحين قد برهن على انه مفيد جدا و فعال.